الرئيسيةاراء المختصينالعلاق نائبا لرئيس مجلس محافظي صندوق النقد العربي
اراء المختصين

العلاق نائبا لرئيس مجلس محافظي صندوق النقد العربي

 

سمير النصيري

بتاريخ ٢٥ نيسان الجاري نظم صندوق النقد العربي اجتماع الدوره العاشره لمجلس وزراء الماليه العرب لمناقشة دعم المشروعات الصغيره والمتوسطه ومتطلبات تطوير نظم الضمان الاجتماعي وتقوية إدارة الدين العام والاستفادة من التقنيات الحديثه لتحسين النظم والخدمات الضريبيه ومتابعة التقدم في مشروع المقاصه العربيه. وأثناء انعقاد الدوره تم انتخاب محافظ البنك المركزي العراقي الأستاذ علي محسن العلاق نائبا لرئيس مجلس محافظي صندوق النقد العربي في دورته الحاليه ورئيسا للمجلس للدوره التي تليها.
ان تجديد الثقه من قبل البنوك العربيه الأعضاء بالصندوق بالاقتصاد العراقي وبالجهود المبذولة من قبل مؤسساته الاقتصاديه الوطنيه وبشكل خاص تقييم الدور الكبير والمتميز للبنك المركزي العراقي خلال الاربعة سنوات الماضيه على مستوى البناء الداخلي والتطور في تطبيقات السياسه النقديه وعلى مستوى بناء علاقات ماليه ومصرفيه دوليه متينه ورصينه مع الدول العربيه والدول الاجنبيه حيث تمكنت مؤسساته من تحقيق إنجازات واضحه خلال الصدمتين الاقتصاديه والأمنية التي مر بها العراق بعد منتصف ٢٠١٤ وساهمت في تحقيق الصمود الاقتصادي والذي ساعد قواتنا المسلحه من تحقيق النصر الناجز على الإرهاب.
لذلك من خلال المراجعة والتحليل والتقييم بحياديه وشفافيه للوضع الاقتصادي العراقي وبشكل خاص ماتم تحقيقه من قبل الوزارات والمؤسسات الاقتصاديه في العراق من وجهة نظر مختصه تم التوصل الى حقائق ودلائل واشارات وانجازات تؤكد ان البنك المركزي العراقي اثبت انه المؤسسه الاقتصاديه الاولى من خلال انجازاته المهمه في دعم الاقتصاد الوطني وتحقيق الصمود الاقتصادي والسعي لانجاز الاستقرار الاقتصادي وفقا لاستراتيجيته
.. وهذا ماحققه بالفعل والعمل والواقع فريق البنك المركزي العراقي الوطني المتميز . إذ ساهم في تحقيق النصر الناجز على الارهاب ورافقه نصر اخر هو الصمود والانتصار الاقتصادي والذي كان فيه لفريق البنك المركزي العراقي ومحافظه دورا اساسيا ورائدا في تحقيقه . وللنصر الاقتصادي المتحقق نتائجه ابرزها واهمها دعم خزينة الدوله وتحقيق الاستقرار في سعر الصرف وتعافي الدينار العراقي والحد من التضخم والمحافظه على نسبته باقل من (٢%) والحفاظ على احتياطي نقدي يكفي بنسبة ١٦٠%كمتراكم تجميعي وفق احدث معيار لصندوق النقد الدولي مع احتياطي من الذهب ضمن معدل قياسي ممتاز.يضاف الى ذلك اعتماده
معايير وضوابط تنسجم مع متطلبات المعايير الدوليه في الامتثال ومكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب والاهداف الاساسيه والفرعيه لاستراتيجيته المرسومه
وتفعيل وترسيخ رؤى جديده لتطبيقات السياسه النقديه والشيء المهم الذي تحقق هو استقرار سعر الصرف وتقليص الفجوه بين السعر الرسمي للدولار الامريكي والسعر الموازي وهو هدف اساسي من اهداف السياسه النقديه
و تطبيق سياسات اعادة الثقه بالتعاملات المصرفيه للمصارف العراقيه مع المصارف العربيه والاجنبيه والسعي لبناء قطاع مصرفي رصين واستمرار بذل الجهود الاستثنائيه بتحسين السمعه المصرفيه لدى المؤسسات والمنظمات الماليه الدوليه والبنوك المراسله.
وبناء علاقات متينه مع البنوك المركزيه العربيه والاجنبيه والمنظمات الماليه الدوليه كذلك تم رسم السياسات الإجرائيه والتنظبميه والهيكليه والتطويريه
الداخليه والتي تهدف الى تحقيق الاستقرار المالي وتطوير العمل المصرفي تقنيا وهيكليا وتنظيميا ورفع نسبة الشمول المالي الى النسبه المستهدفه حيث قام باعداد ووضع الاسس الماليه والتقنيه الملائمه لواقع الاقتصاد العراقي واليات العمل المصرفي مما شكل ذلك قاعده متينه على نطاق الداخل والخارج . وكانت كل هذه الإنجازات هي التي دعت محافظي البنوك العربيه ان ينتخبوا العلاق نأئبا ورئيسا لمجلسهم في الدوره المقبلة وهو تجسيد بأن اقتصاد العراق ينهض ويتعافى من أزماته وان ذلك هو تكريم للشعب العراقي ولموؤسساته الاقتصاديه والمالية والمصرفيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *